.

ثناء العلماء على دار الحديث السلفية بالحامي ///// كلمة قيمة للشيخ الفاضل أبي عبدالله وهب الذيفاني حفظه الله 20 ذو الحجة 1439هـ  



اللغــــة العــــــــربية و القصائد و الأشعار ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-18, 06:38 PM   #1

ثبّته الله تعالى على السنة

 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 57
معدل تقييم المستوى: 2
أبوزيدعبدالعزيز is on a distinguished road
a20 الدَّمَقْرُطُ طاغوتٌ لا تُطِيعوه ..

بسم الله الرحمان الرحيم
قصيدة بعنوان : الدَّمَقْرُطُ طاغوتٌ لا تُطِيعوه ..

تَبًَّا لِمَنْ صَنَعَ الدَّمَقْرُط1 َالنَّتِنَا 2*** إذْ صار عند العَوامِ مَنْهَجًا سُنَنَا

هذا الدَّمقرُطُ طاغوتٌ 3 ولا سُنَنَا *** فيهِ ونَفْسُه قدْ تَفَقَّأَتْ نَتَنا

وقَدَّموه إلى الحُكَّامِ فانْتَهَزو *** ه شُرْبةً عَسَلاً وسائغًا سَمَنا

حِزْبُ الدمقرط حِزْبٌ كافِرٌ مُتَسا *** قطٌ دَخيلٌ على الإسلام يا أُمَنَا

وغُربةٌ إنها بُنودُ مَقْرطةٍ *** تغزو بِقاعًا كثيرةً قُرًى مُدُنا

يُنابِذُ السُّنَّةَ الغَرَّاءَ يا فُضَلَا *** ولا يُحَكِّمُ إلَّا بَنْدَ مَنْ لُعِنَا 4

إلى المُساواةِ يدعو باكِيًا وإلى *** حُرِّيَّةٍ وانْحلالٍ بات مُحْتَضِنا

أهدافُه دَمْعةٌ على التَّبَرُّجِ والـ***ـسُّفورِ يَسْتَعْطِفُ النِّساءَ مُمْتهِنا

سَمَّاه أهلُ الهَوى فَتْحًا وتَنْميَةً *** أوْلاه أهلُ انْحطاطٍ رُتْبَةً زَمَنا


وعند صوفيَةٍ أصاب بُغْيَتَهُ *** وعند رافِضةٍ أناخَ مُفْتَتِنا

وكيفَ يَنْفصِمون عن غُثَائيَةٍ **وهم يُقِرُّون هذا الخُبْثَ والدَّخَنا
5
أشَدُّ وقْعًا على الإسلام والأثَرِ *** هذا التِّيَاُر يفوح كُفْرُه عَلَنا

يُشِيد بالمُلْحدين والفَلاسِفةِ * ** يَلوذُ بالحُكَماء6 خَشْيَةً حَزَنا

ولا يُطيق جبالَ العِلْمِ والشُّرَفَا *** ولا يخاف أُولي النِّفاقِ والجُبَنَا

1 ـ الدمقرط : هو الديمقراطية وهو حكم الشعب نفسه بنفسه من غير كتاب ولا سنة ، وهو حكم كافر.
2 ـ النتنا : القذر والخبيث والعفن و الدنس ، والألف للإطلاق
3 ـ طاغوت : هو التجاوز ، واصطلاحا : هو ما تجاوز العبد حده من متبوع أو معبود أو مطاع.
4 ـ من لُعنا : "من " اسم موصول في محل جر مضاف إليه ، "لعنا " فعل مغير الصيغة ونائب الفاعل أضمر للضرورة صلة الموصول والعائد محذوف تقديره هم ، وإنما قدرتُ ضمير الغائب هو للقافية، أو أن العائد المفرد يعود على لفظ اليهود والنصارى ، والألف للإطلاق وليس علامة على التثنية.

5 ـ الدخن: الدَّخن: مصدر دخنت النار إذا أُلقي عليها حطب رطب فكثر دخانها وفسدت؛ ضربه مثلا لما بينهم من الفساد الباطن تحت الصَّلاح الظاهر وتفسيره شرعا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قَوْمٌ يَسْتَنُّونَ بِغَيْرِ سُنَّتِي وَيَهْدُونَ بِغَيْرِ هَدْيِي تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُرواه مسلم،و مِنَ المجازِ : الدَّخَنُ : ( تَغَيُّرُ الدِّيْنِ و العَقْلِ والحَسَبِ )الفائق في غريب الحديث والأثر.
6 ـ الحكماء : ليسوا عندهم علماء الكتاب والسنة ، بل عندهم هم فلاسفة اليونان الملحدون كأفلاطون وسقراط وفيتاغوريس وطاليس وغيرهم



أبو زيد عبد العزيز
أبوزيدعبدالعزيز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:34 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
new notificatio by 9adq_ala7sas
منتديات الحامي السلفية

الحقوق محفوظة للجميع شرط ذكر المصدر