.

زيارة الشيخ الفاضل أبي عمار ياسر العدني حفظه الله لدار الحديث السلفية بالحامي ///// ليلة 22ربيع الأول 1440هـ  


العودة   منتديات الحامي السلفية > منتديات الحامي السلفية > اللغــــة العــــــــربية

اللغــــة العــــــــربية و القصائد و الأشعار ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-18, 09:22 PM   #1

ثبّته الله تعالى على السنة

 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 63
معدل تقييم المستوى: 3
أبوزيدعبدالعزيز is on a distinguished road
a12 الملحدون أشدُّ ذِلةً وغَباءً من مجوس الدهور

ب
سم الله الرحمان الرحيم

الملحدون أشدُّ ذِلةً وغَباءً من مجوس الدهور
.......
المُلْحِدون تكاثَروا بأَفْواجِ ... وكفرُهمْ واسِعُ المدى كَأَمْواجِ

وعِلْمُهم هو إنْكارُ الوجودِ لِرَبِّ ... الكَوْنِ ربِّ الدُّجى وربِّ إِبْلاج

وَوَحْيُهم في شُذوذِ العقْلِ فَلْسَفَةُ... اليونانِ مَعْقِلِ إفْسادٍ وإسْماج

وشيخُهم في الشذوذ والفسادِ أرسْـ...ـطو حاملُ الكفرِ ذو عَفْنٍ وأخماج

وأصْلُ إِلْحادِهم أولئك الْمُتَفَلْـ...ـسِفون والحُكَماءُ أهْلُ لَجْلاج

ويَدَّعون بِأَنْ لهم صَلاحِيةً ... في الاِعْتراضِ على دينٍ ومنهاج

وواقعُ المُلْحِدين واقعٌ هَجِنٌ ... إذ أَدْمجوا كلَّ شَرٍّ كلَّ إِدْماج

قالوا: الطبيعةُ أحْيَتْنا وتُهْلِكُنا ... وليس بعدَه منْ بعْثٍ وإخْراج

والكونُ أوْجدَ نفسَه بلا عدمٍ ... فيصْعدون لِإِلْحادٍ بِأدْراج

ألاَ احذروا يا شبابُ منْ ملاحدةٍ ... إذْ يعْبُدون لِدارْوينٍ وأخماج

يقول داروينُ أصْلُ الناسِ من قِرَدٍ ... عَلَيْه لَعْنةُ ربيِّ دون إفْراج

وسَبُّهم واقعُ الأعْصارُ تَشْهَدُه ...وفِكْرُهم بين طُغيانٍ وإدْلاج

يسْتَهْزِئون بآيِ الذِّكْرِ ويعْتَقِدو... نَ أنَّه ذو تناقُضٍ وإعْواج

يستهزئون بسيرةِ النَّبيِّ مُحـ...ـمَّدٍ وقِصَّةِ إسْراءٍ ومِعْراج

ويطعن المجرمون في رسالةِ أحْـ...ـمدٍ كمثلِ روافضٍ وأسماج

ويبطشون بآلِه وصَحْبِه طا ... عنين فيه وفي آلٍ وأزواج

ويرمونه بالزِّنا كثلَ الروافِضِ ترْ ... مي زَوْجَه بِرذيلةٍ وأخماج

إيمانُهم بِتَعَدُّدٍ لِآلِهةٍ ... وفَوْقَهم وَحْدةُ الأدْيانِ كالتَّاج

وكُلَّما ظهَرَتْ دِيانةٌ وثَنـ...ـيَّةٌ سعَوْا في ارْتِِباقِها كَأَمْداج

ويَعْشَقون لِبوذا دينَه وزَرا ... دِشْتٍ وأهْلِ كنيسةٍ وأبراج

وكُلَّ زَنْدَقَةٍ يُحْيون زَهْرَتَها ... وكل كُفْرٍ أحَبُّوه كَدِيباج

ويسْتَسيغون قَيْحَ كُلِّ مَرْكَسَةٍ ... كالماءِ مِنْ نَبْعِه عَذْبٍ وثَجَّاج

والملحدون أشَدُّ ذِلَّةً وغَبا ... ءً منْ مَجوسِ الدُّهور بلا فقْهٍ ولا تاج

ذاقوا ثِماراً من الحضيضِ فامْتَلأَتْ ... لهم بطونٌ بِعَلْقَمٍ وأحداج

نالوا مَزيجاً من الفُهومِ فانْكَسَرَتْ ... لهم قلوبٌ بجُرْثُمٍ وأمشاج

دانوا امْتِثالاً إلى الصَّليبِ فانْتَفخَتْ ... لهم حبائلُ أوْتارٍ وأوْداج

فوَيْلَهم ترَكوا الإسْلامَ واعْتَمَدوا ... على قرامِطَةٍ عُمْيٍ وحلاَّج

أبو زيد عبد العزيز المغربي
15 ذو القعدة 1439 ـ 29 تموز 2018
أبوزيدعبدالعزيز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
new notificatio by 9adq_ala7sas
منتديات الحامي السلفية

الحقوق محفوظة للجميع شرط ذكر المصدر