.

زيارة الشيخ الفاضل أبي عمار ياسر العدني حفظه الله لدار الحديث السلفية بالحامي ///// ليلة 22ربيع الأول 1440هـ  


العودة   منتديات الحامي السلفية > منتديات الحامي السلفية > اللغــــة العــــــــربية

اللغــــة العــــــــربية و القصائد و الأشعار ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-02-10, 11:36 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 888
معدل تقييم المستوى: 10
مهدي بن هيثم الشبوي is on a distinguished road
افتراضي قصيدة في الرافضة (سلام على الفارس القَسْوَري) لشاعر السنة حمود البعادني

قصيدة في الرافضة (سلام على الفارس القَسْوَري) لشاعر السنة حمود البعادني
سلام على الفارس القسوري
قصيدة هجاء في الرافضة الحوثيين

لشاعر السنة حمود البعادني

من هنا بارك الله فيكم

منقول من شبكة العلوم السلفية
__________________

موقع الشيخ يحيى بن علي الحجوري حفظه الله
قال لي شيخنا مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله (لَئِنْ يعطوك رئيس دولة خير لك أن تطلب العلم)
وكان ذلك في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بعد سؤالي له عن الجمعيات وتلميح بعض الناس لي على أن أكون رئيس جمعية خيرية أهلية.



مهدي بن هيثم الشبوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-02-10, 12:02 AM   #2

المشرف العـام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 759
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالله بن علوي باهارون is on a distinguished road
افتراضي رد: قصيدة في الرافضة (سلام على الفارس القَسْوَري) لشاعر السنة حمود البعادني

بارك الله فيك اخي الفاضل مهدي على ما نقلت لنا

نسأل الله ان يذلهم ويخزيهم




َ
عبدالله بن علوي باهارون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-02-10, 12:46 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 888
معدل تقييم المستوى: 10
مهدي بن هيثم الشبوي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصيدة في الرافضة (سلام على الفارس القَسْوَري) لشاعر السنة حمود البعادني

 
   

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن علوي باهارون مشاهدة المشاركة

بارك الله فيك اخي الفاضل مهدي على ما نقلت لنا

نسأل الله ان يذلهم ويخزيهم




َ


آمين
وبارك الله فيك ياأبا محمد
__________________

موقع الشيخ يحيى بن علي الحجوري حفظه الله
قال لي شيخنا مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله (لَئِنْ يعطوك رئيس دولة خير لك أن تطلب العلم)
وكان ذلك في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بعد سؤالي له عن الجمعيات وتلميح بعض الناس لي على أن أكون رئيس جمعية خيرية أهلية.



مهدي بن هيثم الشبوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-12, 02:07 AM   #4
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 888
معدل تقييم المستوى: 10
مهدي بن هيثم الشبوي is on a distinguished road
افتراضي رد: قصيدة في الرافضة (سلام على الفارس القَسْوَري) لشاعر السنة حمود البعادني

للرفع
............
__________________

موقع الشيخ يحيى بن علي الحجوري حفظه الله
قال لي شيخنا مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله (لَئِنْ يعطوك رئيس دولة خير لك أن تطلب العلم)
وكان ذلك في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بعد سؤالي له عن الجمعيات وتلميح بعض الناس لي على أن أكون رئيس جمعية خيرية أهلية.



مهدي بن هيثم الشبوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-12, 01:05 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 996
معدل تقييم المستوى: 9
أبو إبراهيم المصطفى موقدار is on a distinguished road
a8 رد: قصيدة في الرافضة (سلام على الفارس القَسْوَري) لشاعر السنة حمود البعادني

جزاكم الله خيررا أخانا الفاضل أبا عثمان

قصيدة طيبة قوية رائعة
بارك الله في الشاعر الفاضل حمود البعادني


لِكُلِّ فَتَىً مُرَابِطٍ بَذَلَ نَفْسَهُ وَحَيَاتَهُ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ

لِلشَّاعِرِ : أَبِي عَبْدِ اللَّهِ حَمُوْد الْبعَادَنِيِّ
(مِنْ بَحْرِ الْمُتَقَارِب)


سَلامٌ عَلَىْ الْفَارِسِ القَسْوَرِي *** وَكُلِّ شُجَاعٍ كَمِيٍّ جَرِي
وَمَنْ فِيْ الْمَتَارِسِ طَابَتْ لَهُ *** حَيَاةُ الْمُلُوْكِ فَلَمْ يَضْجَرِ
يُرَابِطُ فِي ثَغْرِهِ فَارِساً **** مُكِرًّا عَلَى الْخَصْمِ لَمْ يُدْبِرِ
يُزَيِّنُ لَيْلَتَهُ بِالرَّصَاصْ *** كَبَرْقِ السَّمَا فِيْ الدُّجَى الأعْكَرِ
فَإِنْ مَاتَ مَاتَ شَهِيْداً وَإِنْ *** نَجَى يَنْجُ بِالْنَصْرِ وَالْمَفْخَرِ
يَصُدُّ الْبُغَاةَ إِذَا مَا اعْتَدَوا *** بِصَارِمِهِ الْبَاتِرِ الْمُشْهَرِ
وَيَفْدِي بِمُهْجَتِهِ مَرْكِزاً *** تَأَلْقَ كَالْكَوْكَبِ النَّيِّرِي
بِهِ طَرَبٌ مِنْ أَزِيْزِ الرَّصَاصْ *** وَقَعْقَعَةِ الْمَدْفَعِ الْهَوْزْرِ
وَتَكْبِيْرُهُ يَقْذِفُ الرُّعْبَ فِي *** قُلُوْبِ الرَّوَافِضِ إِنْ يَزْأَرِ
وَمَا النَّصْرُ إِلا بِإِيْمَانِهِ *** فَمَنْ يَنْصُرَنْ رَبَّهُ يُنْصَرِ

فَقُلْ لِلرَّوَافِضِ مِنْ هَاهُنَا *** سَنُمْطِرُكُمْ بِالْقَنَا الأَحْمَرِ
فَإِنْ تَقْرَبُوا نَحْوَنَا إِنِّمَا *** تُسَاقُونَ كَالْبُدْنِ لِلْمَنْحرِ
عُهُوْدُهُمُ كَعُهُوْدِ الْيَهُوْد *** فَإِنْ عَاهَدَ الرَّافِضِي يَغْدِرِ
فَمَا اتَّعَضُوا قَطُّ مِنْ وَاعْظٍ *** وَلا مِنْ خَطِيْبٍ عَلَى مِنْبَرِ
وِدَاءَهُمُ مَا لَهُ مِنْ دَوَا *** سِوَا جُرْعَةِ الْمَيْجِ وَالْهَوْزَرِ
عَقِيْدَتُهُمْ فِتْنَةٌ وَخَرَاب *** وَنَارٌ عَلَى الْيَبْسِ وَالأَخَضِر
أَيَادِيْهُمُ لُطِّخَتْ بِالدِّمَا *** سَلِ الدَّهْرَ عَنْ خُبْثِهِمْ يُخْبِرِ
إِلَى اللَّهِ تَشْكُوْ الدُّنَا مِنْهُمُ *** وَفِعْلِهِمُ الْمُوَحِشُ الْبَرْبَرِي

هُمُ أَضْمَرُوا الْغَدْرَ بِالدِّينِ بَالْـ***ـبِلادِ بِشِعْبٍ مُطِيْعٍ بَرِي
هُمُ زَعْزَعُوا الأَمْنَ فِي صُعْدَةٍ *** وَجَاءُوا بِفِكْرِهُمُ الأَبْتَرِ
وَشَادُوا مَعَاهِدَ شِيْعِيَّةٍ *** عَلَىْ الْمَذْهَبِ الثَّائِرِ الْجَعْفَرِي
وَمَا هَمُّهُمْ نَشْرُ دِيَنِ الإِلَه *** سَوَا نَشْرِ مُعْتَقَدِ اثْنَى عَشْرِي
فَحُوثِيُّهُمْ شَرُّ مُسْتَوْرِدٍ *** لِفِكْرِ الإِمَامِيَّةِ الْمُنْكَرِ
دَخِيْلٌ وَبِئْسَ الدَّخِيْلُ عَلَى *** بِلادِ الأَكَارِمِ مِنْ حِمْيَرِ
وَمَا سَرَّهُ يَمَنُ الْخَيْرِ فِي *** زَمَانِ الْهُدَىْ الْمُشْرِقِ الْمُنْوِرِ
يُنَادِي الْجِهَادَ وَيَبْغِيْ الْفَسَاد *** وَزَعْزَعَةَ الأَمْنِ مِنْهُ احْذَرِ
أَبَاحَ الزِّنَاءَ لأَصْحَابِهِ *** وَأَكْلَ الْحَشِيْشَةِ وَالْمُسْكِرِ
لِكَي يَقْتُلُوا الْمُسْلِمِيْنَ عَلَى *** فَتَاوَى مَجُوْسِيَّةِ الْمَصْدَرِ
وَقَالُوا حَلالٌ وَمَهْدِيُّهُمْ *** أَحَلَّ الْمُحَرَّمَ لَمْ يُنْكِرِ
وَقَدْ دَخَلَ الصَّدْرُ سِرْدَابَهُ *** وَجَا بِالْفَتَاوَى كَلَحْمٍ طَرِي
وَقَالَ لِحُوْثَيِّهِ هَذِهِ *** فَتَاوَاهُ فَادْعُ لَهَا وَانْشُرِ
فَتَاوَى إِمَامِ الزَّمَانِ الَّذِي *** سَيَخْرُجُ مِنَّا بَنِيْ الأَعْوَرِ
وَقُلْ لِلْغُزَاةِ لَنَا جَنَّةٌ *** لِكُلِّ امْرِئٍ يَقْتَلُ الْعَسْكَرِي
وَمَنْ يَقْتُلَنْ قَائِداً حَسْبُهُ *** عُلُواً بِفِرْدَوْسِهَا الأخضر

فَتَاوَى فَتَاوَى إِذَا مَا الْحِمَار *** رَآهَا لقَهْقَهَ فِي كَرْكَرِي
نَعَمْ هُوَ أَفْقَهُهُمْ مُرْجِعاً *** فَلَمْ يَكْفِ دَجَلاً وَلَمْ يَفْجُرِ

وَرَاءَهُمُ الْخُبَثَاءُ الْيَهُوْد *** وَكُلِّ عَمِيْلٍ وَمُسْتَأْجَرِ
وَكُلُّ خَؤُوْنٍ يَبِيْعُ الْبَلادَ *** بِصَفْقَةِ مَكْرٍ لِمَنْ يَشْتَرِي

فَنَدْعُوا إِلَهَ السَّمَاءِ بِأَنْ *** يَقِي أَرْضِنَا شَرَّ مُسْتَعْمِرِ
وَأَنْ يُهْلِكَ الرَّافِضِيَّ الَّذِي *** يَدُلُّ عَلَيْنَا بَنِيْ الأَصْفِر
وَأَن يُخْزِيَ الْمُشْرِكِيْنَ الْمَجُوْس *** أُوْلِي الْمَكْرِ مَنْ سَالِفِ الأَعْصُرِ
وَيَجْعَلَ كَيْدَهُمْ بَيْنَهُمْ *** وَيُنَجِيَ كُلَّ تَقِيٍّ بَرِي
وَيَحْفَظَ دَعْوَةَ أَهْلِ الْهُدَى *** لِتَبْقَى الْمَنَارَ مَدَى الأَدْهُرِ

فَصَعْدَةُ إِنْ طُهِّرَتْ مِنْهُمُ *** سَتُنْعِمُ فِي خَيْرِهَا الْمُثْمِرِ
وَأَعْظَمُ خَيْرٍ بِهَا مَعْهَدٌ *** بِدَمَّاجَ لِلْعِلْمِ كَالْمِشْعَرِ

وَأَحْيَاهُ يَحْيَى فَحَيَّا بِهِ *** إِلَى رَوْضَةِ الْعِلْمِ وَالْمِنْبَرِ
إِذَا مَا سَمِعْتَ إِلَى دَرْسِهِ *** تَحْلَّيْتَ بِالدُّرِّ وَالْجَوْهَرِ

وَلِلْقَصِيْدَةِ تَتِمَّةٌ وَالْحَمْدُ لِلِّهِ رَبِّ الْعَالَمِيْنَ

فَرَّغَهَا: أَبُو أَحْمَدَ عَلَيٌّ السَّيِّدُ

أبو إبراهيم المصطفى موقدار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:46 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises
new notificatio by 9adq_ala7sas
منتديات الحامي السلفية

الحقوق محفوظة للجميع شرط ذكر المصدر