عرض مشاركة واحدة
قديم 12-08-18, 09:59 PM   #1

ثبّته الله تعالى على السنة

 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 63
معدل تقييم المستوى: 3
أبوزيدعبدالعزيز is on a distinguished road
a2 عودوا إلى منهج الصفاء يا قوم

عودوا إلى منهج الصفاء يا قوم

عُودُوا إلى مَنْهجِ الصَّفاءِ يا قَوْمُ ... فقَدْ بَصَمْتُم على التَّفْريقِ يا قومُ

شِقٌّ مَهينٌ انْتَهى إلى البَرَامكَةِ 1... وثُلَّةٌ غَرَّها الإعْجابُ والإِثْم2

وثلة لَقَّبوها بالصَّعافِقة ... فصارتِ الحَرْبُ بيْن القَومِ تَهْتَمُّ

وفِرْقة ٌأطْلقتْ اِسْمَ الحَجَاوِرة ... على الهُداةِ لَبِئْسَ الحِزبُ والاِسْم

وأغْلبُ الإخْوةِ انْحازُوا لِمَدْخَلِيٍ (ربيع)...وقَبْلَه حِزبُ مَرْعيٍّ له الظُّلم3

قاموا بتَمْزيقِ دَعوَةٍ مُبَارَكة ... وهَا نِكايَتُهم يَهْفو بها القَوْم

وضاعَ جَمْعٌ من الشَّبابِ في شَذرٍ ...بالقِيلِ قد شُغِلوا بالطَّيْشِ قد ذَمُّوا

وكُتْلةٌ شَقَّتِ الطَّريقَ نحْوَ إبَانـَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــةٍ فَأَعْجَبها الذَّكاءُ والفَهْم4

صار التَّلَوُّنُ ضابطًا بأَوْسَطِهم ... وصار بَيْنهمُ تَشَرْذمٌ ينْمو

وحَلَّ مُسْتَقْذرُ التَّمييعِ منْتَشِراً ... في كُلِّ قُطْرٍ عَفَانا الله يا قوم

إلى مَتى هذه الغُثائِيَات ونحـْـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ساكِتون لها يَؤُزُّنا الوَهْم

خُذُوا العُلومَ من الأكَابِرِ العُلَمَا ... لا تَأْخُذوها من الَّذين قد سُمُّوا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ البرامكة : كعرفات البرمكي وابن هانئ أتباع الحزب العدني
2 ـ كالبرعي والجابري ومحمد ابن هادي والمصري..
3 ـ لقبه العلماء بالحزب الجديد لخطورته وسلوكه مسلك أسلافه الحزبيين كالحلبي وأبي الحسن والمغراوي وعرعور وسرور والسبت والمقطري والزنداني ...
3 ـ كتاب الإبانة من تأليف محمد الريمي نسج فيه مجموعة من التأصيلات المخالفة لمنهج السلف الصالح وقد أثنى عليه كل من الذماري والصوملي وغيرهم.
أبو زيد عبد العزيز
22 ذو القعدة 1439 ـــ 12 أغسطس 2018
أبوزيدعبدالعزيز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس